Print
حبس المعونة بالفسطاط.....
حبس المعونة بالفسطاط

مصطفي حُزين
لم يخل عصرًا من العصور من وجود السجن الذي هو رمز للعقوبة دومًا، وهنا نتحدث عن حبس المعونة في الفسطاط، التي هي أول عاصمة لمصر الإسلامية.
سجن حبس المعونة يقع جنوب شرق جامع عمرو بن العاص، وكان في الأصل منزلا لولاة مصر بعد الفتح الإسلامي.
في عهد الخليفة العباسي المأمون قام الوالي عيسي بن يزيد الجلودي بتحويل المنزل إلي مقر للشرطة وتحديدًا عام 213 ه، والشرطة كان يطلق عليها أسماء متعددة منها المعونة والشحنة والطواف.
وفي العصر الفاطمي وتحديدا سنة 381 ه قام يانس الأرمني وزير الخليفة الفاطمي الحافظ لدين الله بتحويل مقر الشرطة الي سجن.
استمر السجن في العمل طوال العصر الفاطمي.
المقريزي نقل وصف السجن عن البنداري وقال، "كان سجنا ضيقًا شنيعًا يشم من قربه روائح كريهة"، وكانت تنفذ فيه عقوبات التعذيب والقتل.
عام 566 ه قام صلاح الدين الأيوبي بهدم السجن وأقام مكانه المدرسة الناصرية أو الشريفية أو مدرسة زين التجاري المندثرة، وخصصها لتدريس المذهب الشافعي وهي أول مدرسة تم إنشاؤها في مصر تحت إشراف الدولة وكان الفقيه بن زين التجار هو أول من قام بالتدريس بها.

Print

مركز تحقيق التراث

بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

مركز تحقيق التراث العربي بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا أنشيء عام 2010م خدمة للتراث والمشتغلين به، ومشاركة في الحفاظ عليه والتوعية بقيمته وإبرازا لإنجازاته المزيد

العنوان:

جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا الحي المتميز - مدينة 6 اكتوربر Web: www.must.edu.eg Facebook: facebook.com/mustuni Twitter: twitter.com/must_university Instagram: instagram.com/mustuni Pinterest: pinterest.com/mustuni
صندوق بريد :77

تليفون:

فاكس

01285330279-01285330279- 01060314825

بريد الكتروني

abdelrahman.hashem@must.edu.eg

جميع الحقوق محفوظة ل مركز تحقيق التراث العربي بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا